الثلاثاء، 26 يوليو، 2011

الذهب يتراجع لكن محادثات الدين الامريكية تدعمه

الذهب يتراجع لكن محادثات الدين الامريكية تدعمه

- تراجعت أسعار الذهب يوم الثلاثاء حيث عمد المستثمرون الى جني بعض الارباح التي حققوها بعد المستوى القياسي الذي سجله المعدن النفيس في الجلسة السابقة لكن الخلاف السياسي في الولايات المتحدة بشأن رفع سقف الدين أبقى الاسعار مدعومة بقوة فوق مستوى 1600 دولار للاوقية (الاونصة). وتراجع سعر الذهب في التعاملات الفورية 0.3 بالمئة الى 1609.79 دولار بحلول الساعة 0939 بتوقيت جرينتش. وكان قد سجل مستوى قياسيا عند 1622.49 دولار يوم الاثنين في الوقت الذي حذر فيه الرئيس الامريكي باراك أوباما من أن الفشل في التوصل الى اتفاق لتفادي التخلف عن سداد الديون قد يسبب أزمة اقتصادية شديدة وحث الزعماء الجمهوريين والديمقراطيين على التوصل الى حل وسط.
وقال مايكل لويس رئيس بحوث السلع الاولية في دويتشه بنك "الامر المختلف الان هو تداعيات (رفع سقف الدين الامريكي) المحتملة على المركز الائتماني للولايات المتحدة ومجلس الاحتياطي الاتحادي واطلاق حزمة ثالثة من التيسير الكمي وتأثير ذلك على الدولار."
وأضاف "من الواضح أن هناك أحداثا مهمة ستؤثر على السوق لذلك ستظل جاذبية الذهب قوية جدا.. على الاقل بسبب اختلال التوازن حاليا من حيث مستويات الدين وأسعار الفائدة الصفرية."
وتراجعت عقود الذهب الامريكية دولارين الى 1610.30 دولار للاوقية.
وانخفضت الفضة في السوق الفورية 0.1 بالمئة الى 40.27 دولار. وكانت قد سجلت 41.05 دولار في الجلسة السابقة وهو أعلى مستوى منذ الرابع من مايو أيار.
وهبط سعر البلاتين 0.3 بالمئة الى 1779.49 دولار للاوقية بينما ارتفع سعر البلاديوم 0.3 بالمئة الى 805.97 دولار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق