الخميس، 28 يوليو، 2011

الدولار يتعافى قليلا بعد موجة مبيعات

الدولار يتعافى قليلا بعد موجة مبيعات

تعافى الدولار يوم الاربعاء مع التقاط المستثمرين أنفاسهم من موجة مبيعات رغم أنه من المنتظر أن يكون التعافي قصير الأمد بسبب الغموض الذي يكتنف مفاوضات الدين الامريكي. وهبط الدولار في وقت سابق مُسجلا انخفاضا قياسيا أمام الفرنك السويسري ومتراجعا الي أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع مقابل اليورو. وتعافت العملة الأمريكية مع قيام المستثمرين بمبيعات لجني الأرباح لتغطية مراكز مدينة بالدولار هذا الاسبوع.
وقال محللون ان التوقعات بشأن الدولار لا تزال متشائمة.
ويعتقد معظم المستثمرين في السوق أن المقترحات بشأن خفض العجز التي يجري مناقشتها في الكونجرس الامريكي لا ترقي الى مستويات التخفيضات في الميزانية الضرورية لتفادي خفض تصنيف الدين الامريكي من جانب وكالات التصنيف الائتماني.
وتعرض اليورو أيضا لضغوط بعد أن خفضت وكالة ستاندرد اند بورز تصنيفها للدين السيادي لليونان الى درجة عالية المخاطر حيث خفضته الى CC من CCC.
وهبط اليورو 1.1 بالمئة الى 1.4357 دولار بحلول الساعة 1912 بتوقيت جرينتش بعد أن كان قفز في وقت سابق الى 1.45370 دولار.
وانخفضت العملة الاوروبية أيضا الى 1.1503 فرنك سويسري غير بعيدة عن أدنى مستوى لها على الاطلاق البالغ 1.1365 فرنك الذي هبطت اليه في وقت سابق من يوليو تموز.
وساهم هبوط اليورو في دفع مؤشر الدولار للصعود من مستوياته المنخفضة. وزاد المؤشر -الذي يقيس قيمة العملة الامريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية- 0.9 بالمئة الى 74.154 مبتعدا عن أدنى مستوى منذ أوائل مايو ايار البالغ 73.421.
وتراجع الدولار في وقت سابق الي أدنى مستوى في أربعة أشهر عند 57 ر77 ين قبل ان يتعافى الى 78.02 ين بحلول الساعة 1912 بتوقيت جرينتش

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق