الاثنين، 25 يوليو، 2011

الاجتهاد فى الفوركس


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


بسم الله الرحمن الرحيم


فَإِذَا عَزَمتَ فَتَوَكَّل عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ المُتَوَكِّلِينَ


"صدق الله العظيم"



الاجتهاد هو شئ ضد راحة الانسان فلماذا اذن يسعي اليه الانسان ويطلبه بكل شغف ؟؟



لان الانسان يعلم ان الاجتهاد هو السبيل الوحيد لتحقيق الغايه والهدف وبغيره لن يحقق الانسان اهدافه



وبالاجتهاد


يصل الانسان الى النجاح وتقديرالناس وهذا لايأتى الا بالكد وبذل ما في الوسع.


اما من آثر الراحة وأخلد إلى الأرض فمن الصعب ان يصل الى ما يتمنى


لذلك
يجب على كل انسان ان يضع الهدف نصب عينيه، الاجتهاد لتحقيق هذا الهدف ، ونتيجه لذلك اكتساب النجاح وتقدير الناس واحترامهم




يقول الإمام ابن القيم رحمه الله:




" وقد أجمع عقلاء كل أمة على أن النعيم لا يُدرك بالنعيم، وأن من آثر الراحة فاتته الراحة، وأنَّ بحسب ركوب الأهوال واحتمال المشاق تكون الفرحة واللذة، فلا فرحة لمن لا همَّ له، ولا لذة لمن لا صبر له، ولا نعيم لمن لا شقاء له، ولا راحة لمن لا تعب له، بل إذا تعب العبد قليلاً استراح طويلاً، وإذا تحمل مشقة الصبر ساعة قاده لحياة الأبد، وكل ما فيه أهل النعيم المقيم فهو صبر ساعة، والله المستعان، ولا قوة إلا بالله."



أى ان الجد والاجتهاد فيه مشقة وتعب، لكن له لذة وأي لذة، لاسيما حين يرى الجاد ثمار تعبه


فإن


كنت تريد اكتساب النجاح والتفوق فى الفوركس فاعلم انه لا سبيل لتحقيق امانيك واهدافك الا بالاجتهاد وبذل ما في الوسع

والاجتهاد


لا يتم الا من خلال الصبر والتحمل والتعب والجد
لكى تصل الى هدفك أين كان هذا الهدف معنوى او مادى

يقول بعض الحكماء



اجعل الاجتهاد غنيمة صحتك، والعمل فرصة فراغك، فليس كل الزمان مواتيًا لك ولا ما فات مستدركًا.


" لكل مجتهد نصيب "
منقووول

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق